كلمة مؤسس ومدير عام مدار ألمنيوم

 

يطيب لي، قبل كل شيء، أن أتقدم بالشكر الجزيل للمتعاملين مع «مدار ألمنيوم» من زبائن وموردين وعمال وموظفين. وقبل الدخول في التفصيلات المتعلقة بالشركة، أرى مناسبًا تقديم عرض سريع لتأسيس المجموعة وشركاتها ونقاط قوتها والتحديات التي واجهتها في تاريخها، وذلك كي يطَّلعَ ذوُو العلاقةِ، من صناعيّينَ وتجارٍ ومهندسينَ وشركاءَ ووكلاءَ وغيرهم، على النشاطات الجديدة للمجموعة. ويمكن القول، في أيامنا هذه، إنّ كلّ شركة تُهملُ السّعي الدؤوبَ والدائمَ لتطوير ذاتها في هذا العالَم السّريعِ التغيُّرِ، وتظل في حالةِ جمودٍ واستقرارٍ، فإنها لا بد أن تنتهي إلى الضعف، بل ربما إلى الزوال. وصدق أحد الحكماء حين وصفَ العلم الذي يتوقف لسبب أو آخر، عن التطور بقوله: « العلم المستقرُّ، كالجهلِ المستقرِّ ». و هذه حقيقة تتجاوز حدود العِلْمِ، إذ إنها تصحُّ في جميع النشاطات البشرية: في الأدب والفن والاجتماع والاقتصاد، ومن ثَمّ في الصناعة.

استهلَّتْ مجموعةُ دعبول الصناعية نشاطَهَا الصناعيَّ عام 1976 بشركة جنرال ألمنيوم. وفي عام 1985، استوردت المجموعة أوّل مصنع في القطر لإنتاج السدائل ( الأبجورات )، أسمته مدار أبجور، أضيف إليه عامي 1996 و 2002 خطّان جديدان . وفي وقت لاحق أقيم معمل للأسقف المستعارةِ الملوّنةِ. وبحلول عام 1993 ، أنشأت المجموعة مصنعًا لبثق (سحب ) الألمنيوم وأنودته ( أكسدته كهربائيًا)، هو مدار ألمنيوم وهو اليوم يضم أربعة مكابس بقدارت مختلفة 8 أنش ومكبسان 7 أنش و6 أنش. ثم أنشأت المجموعةُ مرافقَ صناعيةً مختلفةً لا تقل جودة إنتاجها عمّا يُستورد من الخارج، جُلُّ آلاتها وتجهيزاتها من صنع مهندسيها وفنييها، نذكر منها:

•   قسم إنتاج قوالب البثق وتصحيحها

•   قسم طلي المقاطع ( البروفيلات ) بمسحوق الدهان

•   مصنع اللوازم ( الإكسسوارات )

•   معمل الزجاج المزدوج العازل

•   وحدة إنتاج سلالم الألمنيوم

•   وحدة تصنيع غرف الدّوش وستائر أحواض الحمامات.

 المدير العام

محمد دعبول

 

ومع نهاية الألفية الثانية أُنشئت شركةُ مدار زجاج (العالمية للزجاج المقسّى)ً ، ثم وحدة تصنيع الآلات وقطع الغيار. وفي عام 2002 ، أُسستْ شركةٌ باسم منار لصناعات الألمنيوم وهي تحوي، إضافة إلى مكبس البثق الضخم، أقسامًا للأنودة، وإنتاج مقاطع الألمنيوم الخشبي.

تلاه مصنعٌ ثالث لبثق مقاطع الألمنيوم الصغيرة (الناعمة)، أُطلق عليه اسم مدار ألمنيوم للصناعة والديكور.

وفي بواكير عام 2007 أُنشئت شركة سما لدراسة وتنفيذ تركيب واجهات وأبواب ونوافذ الألمنيوم.

وكانت المجموعةُ أَسّستْ شركة النجم للإنتاج الفني، 1995 م التي تعدّ رائدةً في صناعة الرسوم المتحركة في العالم العربي ( سينما، تلفزيون، فيديو ). هذا ويزيد عدد العاملين في المجموعة عن 1,800 موظف وموظفة.

في الختام، أودّ أن أتقدّم بالشكر إلى جميع زبائن المجموعة ومزوّديها وعامليها، الذين يعود إليهم الفضل في تمتّعِ مجموعة دعبول الصناعية بسمعةٍ عطرةٍ طيبةٍ، وبثقةِ كلِّ من يتعامل معها.

وفقنا الله جميعًا لما فيه خير البلاد وأهله.