التحديات والأساليب المتبعة لمواجهتها

قابلت الشركة عدةُ تحدياتٍ نورد فيما يلي أهمّها وسبل معالجتها:

1.  المحـافظةُ على نظافة البيئــة، والاقتصادُ في استهلاك المـوارد الطبيعــية، لا سيّما المياه. لذا أنشـأت الشركةُ محطّـةً لمعالجـةِ المياهِ بعد استعــمالها في عمـليات الإنتـاج. وقد أسـفر ذلك عن إعـادة استعمـال نسبـــة عاليـة من الميــاه المعالجة في عمليات صناعية، أو في ريّ الحدائق المنتشـرة ضمن أراضـي الشركة.

2.  الأزمـة الماليـــة العالميـــة التــي عصفــتْ بالـولايـات المتحـدة عام 2009 ، والتي أدّت إلى انهيــار كثيــرٍ مـن المصـارفِ والشـركــات الكبرى داخــل أمريكا الشمــالية وخارجها. ومع ذلك، وانســجــامًا مع المبادئ الأخلاقـيـة التي تتــبنــاها الشركة، لم يُسَرَّحْ أيُّ عاملٍ منــها، نتيجة انتهاجــها أســاليبَ مبتكــرةً للتــقليــل من الآثــار السلبيـــة للأزمــة في الشركة، منها إيجــادُ أسـواقٍ جديدةٍ لمنتَجَاتها، والإلحـــاحُ على رفـع مستوى جودة هذه المنتَجـات التي تتفوّق، أسـاسًـــا، علـى غيــرهـا باعتـــراف الجميـــع.

3.  ارتفــاع أسـعار المـواد الأوّلـيّـة والتجهيـــزات. يقــول المثـل الشـــائع « رُبَّ ضـارَّةٍ نافعةٌ،» وهـذا ما حـدث فــعـلاً في المجموعـــة، إذ بَـذَلَتْ جهـــودًا حثيثـةً للاستعـاضـة عن كثيـر من المــوادّ المستــوردةِ بأخــرى محليةٍ، وطوّرت العملَ في قســم تصنيـع الآلات ومصـنع لـوازم ( إكسسوارات ) الألمنيـوم، اللذيْن نجحا في تصنيـع تجهيزاتٍ ولوازم بنجاحٍ مشهود بعد أن كـانتْ تُستـورَدُ من الخـارج.